Recents in Beach

زهران بدر Zahran Badr





زهران عباس محمد بدر من مواليد محافظة قنا لسبعة عشر من اغسطس عام1992 ونشأ داخل احضان اسرة متوسطة الحال تسعى الى التطوير الاجتماعى والثقافى المُمَنهج . ويدير هذه الاسرة والده عباس الذى ظل طيلة حياتة فى كفاح مستمر لاخراج هذة الاسرة الى الرقى والى حال افضل اما عن المراحل التعليمية التى مر بها زهران فهذة الابتدائية  فقد عاشها فى رحاب معهد اولادعمرو الابتدائى الازهرى واشرف على تعليمه كثيرا من الاساتذة الافاضل والمشايخ الفضلاء منهم «محمودعلى محمود/عبدالحميد على محمود /ابراهيم سعيد /حماده السيد على /محمد امين/على سعدى غانم/احمد حامد/محمود السيد»ولا ينسى المواقف التربوية التى عاشها وسط هؤلاء الافاضل  .
اما عن المرحلة الاعدادية :-
فقد قضاها فى نفس المكان الذى يعشقة بروحه ولكنها كانت فى فترة الظهيرة وتعتبر من اهم مراحل الحياه التى عاشها بسعاده لا توصف ولا تقدر بثمن . 
فهذه العمامة الازهرية التى ومازال يعتز بها خلال حياتة
واما عن الدراسة والتعلم مع اساتذته فكانوا يعاملونه بالاخوه والمحبه التى كانت الدافه الاساسى لسعادة زهران بالتعليم خلال  هذة 
الفترة فهذا احد الاساتذة الافاضل ا.وليد كان يأتى بالمذكرات الخارجية دون اى مقابل او اى مصلحة شخصية ولكن من مقابل الحب 
والود لتلميذه زهران وهذا شيخ المعهد احمد ابوالفتح الذى كان مخلصا ومتابعا لجميع تلاميذه .
ولا يمكن ان انسى شيخى وتاج راسى الشيخ سيد على مراد –رحمه الله –الذى كان باخلاقه وضميره اليقظ دائما معلما مثاليا والذى
 كان يضرب زهران على يديه بمجرد التهتهه لاية مثلا خلال تسميعه الايات المقررة للحفظ ،ولا يمكن ان انسى باقى الافاضل
 «احمد علم الدين ،احمد حامد ،ناصر جبريل ،رسلان ابراهيم ،حسين على شحات ،احمد الشهير ،امل عطا محمد،نعمات
 .....»وغيرهم من الافاضل .

اما عن المرحلة الثانوية :-
 فهذا بيت العائلة الازهرى الكبير معهد قنا الدينى بنين حيث القسم العلمى  الذى يستضيف زهران لمدة ثلاث اعوام حيث قابل العديد 
من الشخصيات المحترمة التى لن  ينساها طيلة حياته والتى منها «خيرى فؤاد ، محمود عويضة ،هانى سلامه،عبدالرحيم سليمان 
حمزة، محمد سيد ،......»
اما عن المرحلة الجامعية فهى المرحلة التى خلع فيه ثوب الازهر ورقيا لكن كان باقيا قلبا وقالبا حيث  معهد الجزيرة العالى
 للهندسة والتكنولوجيا يظل المحطة النهائية مجتمعيا لنهاية المرحلة التعليمية والحمد لله على حال المكان الذى اراد الله ان  لا 
اتحول منه ولو قليلاً فقد قضيت خمسة أعوام وكانها خمس دقائق لكنى تعلمت فيها خبرة خمسون عاما من كل شئ الفرح والحزن
 والمعاملات السيئة والحسنة قابلت فيها الكثير والكثير .

ويعمل الان معيداً بمعهد الجزيره العالي للهندسه والتكنولوجيا

( قسم الهندسه المدنيه )

للتواصل : -
Facebook

E-mail : Zahran@rozy.org
هذا المقال تم تحريره من قبل مؤسس المجلة في تاريخ 2018/08/01