Recents in Beach

تعرفي عن ليلة الدخلة كاملة وما يحدث بها






كثير جدا من الأسئلة والتخوفات تدور في عقل كل رجل وكل بنت مقبلين على الزواج بشأن ليلة الدخلة

فض الغشاء :
ليس من الضروري أبدا فض الغشاء في أول يوم أو أول لقاء فان رأيي أنه من الأفضل تأجيل الموضوع عدة أيام بحيث يكسر الزوج والزوجة حاجز الخجل بينهما وفي نفس الوقت يزول منهما القلق والاضطراب من هذا الموضوع وخاصة الزوجة ومن الممكن استغلال هذه الفترة في الكلام عن الأمور الجنسية اذا كان الزوجان لم يتطلعو على هذه الموضوعات قبل زفافهما و المداعبات ومعرفة مايسعده ويسعدها يجب على الزوجين عدم الاستماع الى النصائح  من الأصدقاء  فهم لهم حياتهم الخاصة لا يحق لأحد التدخل فيها فما يرون أنه يناسبهم يفعلوه ومالا يناسبهم فيبتعدوا عنه .

عن الوضع المناسب :
الوضع المناسب هو الوضع الطبيعي المرأة أسفل الرجل ، واذا رأا الزوجين أي وضع اخر يناسبهم فلا مشكلة أبدا طالما كان بالاتفاق بينهم .

فشل ليلة الدخلة :
قد يحدث لبعض العرسان أن يفقد الانتصاب في هذا اليوم فيجب أن لايقلق هو ولا زوجته ويجب على الزوج و الزوجة أن يعرفو أنه أمر وارد ويحدث  مع غيرهم وعلى الزوجة أن تتفهم هذا وتساعده  لأنه  يزيد من المشكله ولم يحلها . ويجب عدم اخبار الأهل لأن هذا قد يسبب في عبء أكبر 
فطالما أن الزوج كان سليما قبل الزواج فهذا شئ عارض السبب فيه الخوف والقلق التي تكون ملقاة على العريس قبل هذه الليلة .
واذا حدث هذا فعليهم بالتأجيل عدة أيام وذلك لان تكرار المحاولات يؤدي الى توتر وقلق أكبر ومن ثم الى فشل ويدخل العريس في حلقة مفرغة .
ولو استمر الموضوع و لم يستطيعو علاجه فعليهم التوجه لطبيب يساعدهم سواء بالنصيحة أو ببعض الأدوية البسيطة  أنصح مرة أخرى يكون الموضوع بينهم فقط
للأسف يصل الموضوع أحيانا الى الطلاق بسبب تدخل الأهل .

ألم فض الغشاء :
تخاف كل المقبلات على الزواج من معلومة تقول أن فض الغشاء مؤلم جدا
معلومة غير صحيحة يجب أن تتجاهلها كل البنات فطالما أن هناك فترة مداعبة جيدة من قبل الزوج وهناك عدم قلق أو خوف من الزوجة سيتم الفض بهدوء واذا كان هناك ألم سوف يكون بسيط باذن الله ،  يجب عدم الاستماع لصدياقتها  فكثيرا من المتزوجات يعلمون هذه الحقيقة

 كمية الدم المتوقعه من فض الغشاء ؟
تتضارب الأقوال عن كمية الدم التي تحدث عند فض الغشاء
أما الصحيح فهناك ثلاثة أشياء قد يحدث أحدها على حسب نوع غشاء البكارة :
 نزول دم بسيط .
 عدم نزول دم في أول مرة ونزوله مع الافرازات المهبلية في اليوم التالي
 نزول دم بكمية أكبر قليلا ولكن ليست نزيف .
 عدم نزول دم .

 أشير الى نقطة هامه جدا :
تتكرر للأسف شكوى من الأزواج الجدد وهي أن زوجته لم تنزف مع أول لقاء فيأخذها ويذهب بها للطبيب للتأكد من عذريتها 
كل شكاوي المرضى تحترم ولكن هذا الفعل يتسبب في ألم كبير للزوجة التي تجد زوجها يشك فيها في أول أيام لهما مع بعضهما وسوف تتذكر له هذا الموقف بقية العمر
 أقول رسالة لكل زوج :   ذكرنا ليس من الضروري نزول دم في بعض أنواع أغشية البكارة كالغشاء المطاطي وقد يحدث نزول دم ولكنه بسيط لا يلاحظه الزوج .
لا يجب على الزوج أن يربط بين الدماء وبكارة زوجته فهذا شئ لا بد وأن يكون الزوج اطمأن عليه بعد أن سأل عنها جيدا قبل التقدم لخطبتها وكذلك بعد معرفته لها

 فض الغشاء فقط أم ممارسة كاملة ؟

 الاراء فالبعض يقول في أول يوم فض الغشاء فقط والبعض يقول ممارسة كاملة
والبعض يقول أن تتوقف الممارسة عدة أيام بعد الفض حتى لايتسبب ألم للزوجة
أما رأيي أنا فهو
لا يوجد زوجين كغيرهما بمعنى أننا لا نستطيع أن نضع قاعدة يتبعها كل المتزوجون
ورأيي أن يكون الموضوع بالاتفاق فيما بين الزوج وزوجته وعلى حسب حالتهم فاذا كان الجماع سوف يكون مؤلما للزوجة بعد الفض فيمكن التوقف لفترة والمعاودة فيما بعد واذا كان غير مؤلم فلا داعي عن التوقف عن الممارسة لذلك على الزوجين أن يتصارحو فيما بينهم ولا يخجل أحدهم من الاخر ولا يستمعوا لرأي شخص اخر 

احذر أيها العريس :


العنف
لا بد للعريس أن يبتعد بعدا تاما عن العنف في فض الغشاء لأنه خطأ جدافي اول ليله
يجب أن يصبر  ويعلم ان لديها خجل وحياء يجب أن يتغلب عليه بالمداعبات والكلام الرقيق وغيره  ولا يجب أن يقوم بدور الوحش الذي ينقض على الفريسة في هذا الوقت الاول 
لأنه النتيجة تكون سلبية تماما حاضرا ومستقبلا كيف ؟
سوف يتسبب العنف أحيانا بتهتك في أنسجة المهبل ونزيف بكمية كبيرة مما قد يستدعي تدخل جراحي لايقاف النزيف وغرز لاصلاح التهتك ومن ثم يجب تجنب الجماع أسبوعين .
 الزوجة تكره العملية الجنسية وتبتعد عنها .
 لن يجعل الزوجة تستمتع بالعملية الجنسية كما هو المفروض .
وغير ذلك من أضرار نفسية كبيره جدا
.

ويجب  عدم فض الغشاء باليد أو بغيرها من الطرق الغير طبيعية لأن ذلك قد يؤثر على الزوجة نفسيا فيما بعد .


استمتاع الزوجة في أول الزواج ؟
 لاتشعر الزوجة بالمتعه من أول لقاء جنسي مع زوجها أو في الايام الأولى من الزواج فهو شئ طبيعي وذلك لخوفها و لعدم معرفتها بهذا الاحساس ، ومع استمرار العلاقة ستبدأ الزوجة في معرفة والحصول على هذا الاحساس .