تختلف ألوان وسمك الإفرازات المهبلية وأحداها هي الإفرازات البنية ! أن الإفرازات بشكل عام عبارة عن سائل لزج تفرزه الغدد الموجودة داخل المهبل وعنق الرحم ، ومن الضروري المحافظة على نظافة هذه المنطقة لوقايتها من الأسباب المحتملة للعدوى ، وفى الظروف العادية فان هذه الإفرازات يكون لونها ابيض أو شفاف ولها رائحة خفيفة مميزة غير مستساغة وهذا اللون والرائحة قد يتغيرا خلال الأوقات من الشهر ، وعلى ذلك فمن الهام جدا الملاحظة الدقيقة لآية تغيرات غير عادية حيث أن ذلك قد يكون احد أعراض المرض أو العدوى المهبلية وفى هذه المقالة سوف نركز على الإفرازات الداكنة ، وسوف نعطيك بعض الإجابات عن أسباب حدوث هذه الإفرازات الداكنة ، وهى حالة يجب أن توليها اشد العناية والاهتمام إلى جانب آية أعراض أخرى .


يجب أن تكون مهتما أيضا بأسباب وجود محتويات صفراء بالإفرازات 
1ــ الإفرازات البنية بسبب الحيض .
2ــ الإفرازات البنية بسبب الحمل .
3ــ الاختلال الهرموني .
4ــ انقطاع الطمث أوسن اليأس .
5ــ أسباب أخرى للإفرازات البنية .
وهذه هي أبرز أسباب الإفرازات البنية :

1- الإفرازات البنية بسبب الحيض :
من المحتمل أن تكون إفرازاتك بنية اللون أو داكنة أكثر من المعتاد في نهاية أو قبل الدورة الشهرية ، وهذا لا يعنى أية مشكلة صحية ، بدلا من ذلك فانه يحدث لان الرحم لم يكن قادرا على طرد كل من الخلايا أثناء الحيض ، وقام بطردها بعد ذلك ، وكنتيجة لذلك فسوف ترين إفرازا يشبه القهوة في لونها ، وهذا جزء من عملية تنظيف طبيعية يقوم بها الرحم عند إفراز بقايا الدم القديمة .

ومع ذلك إذا لاحظت إفرازات بنية اللون خلال منتصف الدورة فقد يرجع ذلك إلى خلل هرموني ويحدث هذا عادة للنساء الذين يستخدمون وسائل منع الحمل ( كاللولب أو الحبوب ) ، وعلاوة على ذلك فقد لاحظ الخبراء انه بالرغم من أن السبب الدقيق غير معروف ولكن من الممكن أن تبدو الإفرازات بنية اللون أثناء التبويض .

2- الإفرازات البنية بسبب الحمل :
سبب آخر من أكثر الأسباب شيوعا لظهور الإفرازات المهبلية البنية هو الحمل ، وقد يحدث هذا خلال الربع الأول من الحمل ، وهذا يحدث بسبب تضخم كلا من المهبل والرحم خلال فترة الحمل والذي قد يسبب احتكاك بالوعاء الحامل مما ينتج عنه إفرازات بنية اللون ونزيف قليل .

إذا ماكنت في انتظار دورتك الشهرية ولكنك لاحظتى إفرازات بنية بدلا من الإفراز الدموي العادي فانه من المنطقي أن تقومي بعمل اختبار حمل ، إذ انه من المحتمل حدوث حمل . من المهم أن نلاحظ أن حجم الإفرازات يكون قليلا أثناء فترة الحمل ويجب اخذ هذا في الاعتبار فإذا لاحظت كمية اكبر من الإفرازات فيجب عليك استشارة طبيب النساء الخاص بك فورا .

3- الخلل الهرموني :
وفى أحيان أخرى فان الإفرازات البنية بدلا من إفرازات الحيض قد ترتبط بخلل هرموني في الجسم ، يجب أن تنتبهي جيدا لهذه العلامة ومراجعة الطبيب أو اخصائى أمراض النساء فورا


لان التغير في مستويات الهرمون قد يكون نتيجة لظروف مختلفة مثل متلازمة المبيض متعدد الأكياس ، فشل المبيض المبكر أو بطانة الرحم بالإضافة إلى الافرازات شديدة القتامة ، وهناك علامات أخرى قد تثير الانتباه لاى من الأعراض السابقة ، ولمزيد من المعلومات حول هذا انظر مقالنا حول ماهى أعراض تكيس المبايض .

من ناحية أخرى هناك أيضا حالات تتسبب في الخلل الهرموني نذكر منها على سبيل المثال استخدام حبوب منع الحمل وذلك لان هرمون البريجيستيرون قد يؤدى إلى حدوث تغييرات في عنق الرحم المخاطية وكنتيجة لذلك يسبب النزيف المهبلي ذي اللون البني بدلا من الإفراز العادي أثناء الدورة .

4- انقطاع الطمث أو سن اليأس :
في المراحل المبكرة من انقطاع الطمث تعانى بعض النساء من إفرازات مهبلية بنية مما يشير إلى نهاية دورة الاباضة بالنسبة إليهن وبالإضافة إلى ذلك فان الاستمرار في انخفاض مستوى الاستروجين مما يؤدى إلى تكاسل الجهاز التناسلي تماما بالكامل وربما يؤدى إلى بعض الأعراض مثل التعرق والهبات الساخنة واضطرابات النوم وجفاف المهبل وتقلب المزاج المتطرف …..الخ

فإذا ما وجدت نفسك في هذا الموقف وأردت تحسين حالتك والترفيه عنك فعليك بالرجوع الى مقالنا حول كيفية تخفيف أعراض سن اليأس .

إذا ماكان هذا النوع من الافرازات المهبلية يظهر خلال فترة انقطاع الطمث وأثناء مراحل أكثر تقدما فقد يكون راجعا إلى العلاج بالهرمونات البديلة لذلك يجب عليك زيارة اخصائى أمراض النساء الخاص بك لتحديد السبب بدقة والتعامل مع آية مشاكل صحية أخرى خطيرة .

5-أسباب أخرى للإفرازات البنية :
بالإضافة إلى ما ذكر حتى الآن هناك أسباب أخرى للإفرازات المهبلية البنية تفاصيلها كمايلى :
أ-سرطان عنق الرحم عندما تصاب امرأة ما بسرطان عنق الرحم فان أول الأعراض التي تعانى منها قد يكون إفرازا مهبليا ثخينا وقد يكون ذالون بني محتويا على دم أو يكون منتنا ذو رائحة كريهة جدا، إن التشخيص المبكر هو المفتاح الفعال للمريض لكي يكون قابلا للشفاء بالعلاج إلى حد بعيد .

ب ــ مرض التهاب الحوض هذه العدوى تصيب الأعضاء التناسلية للإناث وغالبا ماتنجم عن الإصابة بالأمراض التناسلية مثل السيلان اوالكلاميديا وعلى الرغم من أن الأعراض ليست واضحة دائما فان الإفرازات البنية والنزيف المهبلي غير الطبيعي هي من الأعراض الرئيسية إلى جانب آلام بالبطن ، عدم الراحة أثناء التبول ، الم أثناء الجماع ، حمى وغثيان ، تقيؤ .

ج ــ ورم ليفي في الرحم هذه أورام حميدة تنمو في الرحم وانه حسب حجمها يمكن أن تسبب أعراض مثل النزيف بين الدورات الشهرية والإفرازات البنية وأعراض أخرى تشمل الم في منطقة الحوض ، عدم الراحة أثناء الجماع ، ورغبة شديدة في التبول بشكل متكرر ، لذلك من المهم استشارة طبيب أمراض نساء وإجراء الاختبارات المناسبة لمنع المضاعفات المحتملة وبدء العلاج المناسب .ويتوقف هذا على صحة المريض وعمره والأعراض التي يعانى منها .

ملحوظة : هذه المادة العلمية مجرد معلومات عامة ، ولا تعطى اى قدرة على التشخيص أو وصف اى علاج طبي ، لذلك ننصح بزيارة الطبيب عند إحساسك باى الم أو حالة مرضية .
==========
فى :