في هذه الآونة بدأت الفتيات يبتعدن كثيراً عن الولادة الطبيعية خوفاً من الآم الناتجة عن الطلق وفي الحقيقة إن الولادة القيصرية لها العديد من المساوئ وعن المخاطر الناتجة عن الولادة القيصرية فتتمثل في:
-الإصابة بالالتهابات وخاصة تلك التي تختص ببطانة الرحم ولقد كانت هناك نسبة كبيرة بلين النساء المصابات بالتهابات بطانة الرحم نتيجة للولادة القيصرية.
-الشعور بالألم: نظرا للجراحة فإن هناك ألم تشعر به السيّدة فور إجراء الجراحة وهذا الألم يستمر لعدة أسابيع بعد إجراء العملية.
-الإصابة بالعدوى القيصرية حيث أن تمزق الأنسجة يجعل الرحم أكثر عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من البكتريا.
-الإصابة بالنزيف: في البعض من الأحيان تعرض المرأة بعد الولادة القيصرية لنزيف ما بعد الولادة كما أن الولادة القيصرية تتسبب في فقدان لتر من الدم على الأقل حيث أن الرحم في المرأة من أكثر الأماكن في الجسم العرضة لتكون الدماء.
-الإصابة بجروح: قد ينتج طفح جلدي على سطح البطن نظراً لإجراء العملية الجراحية وهذا بالطبع يكون سبباً في تشوه جمال المرأة وفي البعض من الأحيان تتعرض المرأة لعمل غرز إضافية من أجل التخلص من المظهر الغير مرغوب فيه في البطن.
-الإصابة بجلطات الدم: من المخاطر التي تنتج عن الولادة القيصرية الإصابة بجلطات الدم في مناطق الساقين أو منطقة الحوض نظراً للورم كما أن السيدات تشعر كثيراً بألم الساقين نظراً عن الولادة القيصرية.



-التعرض لاستئصال الرحم: من المخاطر التي تنتج عن إجراء الولادة القيصرية في البعض من الحالات يحتاج الطبيب إلى استئصال الرحم في حالة الإصابة بالنزيف الحاد وفي الكثير من الأحيان يحاول الأطباء تجنب هذه المخاطر قدر الإمكان للحفاظ على المرضى.
==========
فى :