نالت الأمريكية “نادية سليمان” شهرة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد أن أنجبت ثمانية توائم من خلال عملية تخصيب صناعي في بداية عام 2009 وأصبحت حديث الساعة على الفضائيات وبرامج التك شو ثم غيرت إسمها الى “نتالي” وتبلغ من العمر 36 عاما وسمي التوأم الثمانية “جوناه,ناريا,يوشا,ماليا,اشعيا,جيرميا,ماكلاي,نوح”.



وهم الأن سبع سنوات وكانت صور نادية وهي حامل إنتشرت بشكل كبير على الإنتر نت وعناوين الصحف على الرغم أنها إنفصلت من زوجها الأول بسبب عدم الخلفة ثم بدأت التلقيح الصناعي ولكنها تعود من جديد الى الأضواء بتصريحات وصفتها تقارير إعلامية بـ”الصادمة” “ حيث قالت إنها تكره أطفالها في إشارة منها الى الضغط العصبي الذي تتعرض له في تربيتهم.





وكانت نادية تعرضت الى إنتقادات كثيرة بعد ولادة التوائم خاصتا وأن لديها قبل ذلك ستة أطفال وقالت نادية عن أطفالها الستة أنهم يتصرفون مثل الحيوانات ولم تعد تسيطرعليهم وليس لديها الوقت لتعليمهم الآداب الضرورية مشيرة أن حلمها للأسرة الكبيرة أتى على أعصابها وحسابها البنكي فلم يعد لديها المال الكافي للتعليم والطعام مؤكدة أنها تتمنى أنها لم تنجب التوأم الثمانية شاهدو صورهم وهم سبع سنوات.


==========
فى :