تفاصيل مرض ايمي سمير غانم الخطير واسرتها تعلق

 انتشر خبر مرض الفنانة اللامعة إيمي سمير غانم على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث لفت أنظار الجمهور ، خاصة بعد أن كشف والديها الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز عن مرضها ، لكنهما ولم تكشف عن نوع المرض. وأشارت تقارير فنية إلى أن الفنانة إيمي سمير غانم تعاني من ارتفاع إنزيمات الكبد ، ما تسبب لها في حالة اكتئاب في الفترة الماضية ، بعد أن كشف والديها عن مرضها الشديد في الفترة الماضية ، داعيا إياها إلى الشفاء التام. تسببت صحة الفنانة إيمي سمير غانم في صدمة كبيرة لوالدها ووالدتها ، خاصة بعد أن جعلها تعتذر عن مسلسلها الذي كان من المقرر أن يجمعها مع زوجها الفنان حسن الرداد ، عام 2018 ، كان اسمه "نوح.

في هذا الوقت ، قدمت الفنانة إيمي سمير غانم شهادة مرضية لمنتج مسلسلها "نوح" ، وتسبب هذا الأمر في توقف تصويرها إلى أجل غير مسمى بسبب الأزمة المالية التي يمر بها المنتج. وبعد انتشار هذا الخبر وبعد مرور قرابة عامين على تلك الحادثة ، كشفت أن الحالة الصحية لابنتها قد تحسنت ، وأنها تعاني من آلام في القولون والجهاز الهضمي ، وأنها حاليًا في حالة تحسن دائم. وأشارت الفنانة دلال عبد العزيز ، في تصريح صحفي ، إلى أن حالة ابنتها باتت على ما يرام وأن ابنتها لا تعاني من أي أمراض من جانبها. "أنا أحب أكثر الناس طمأنينة. إيمي بصحة جيدة ، وكل الأخبار المتداولة عن مرضها غير صحيحة.

أحدث أقدم